شركاء المجازر الكيماوية سيدفعون الثمن

0
55

مصادرة مسلحي الحزب الديمقراطي الكردستاني – العراق للأقنعة الواقية من الغازات السامة والتي كانت في طريقها الى مقاتلي الدفاع الشعبي في جبال كردستان لا تختلف عن استخدام دولة الاحتلال التركي للأسلحة الكيماوية المحرمة دولياً والتي أدّت الى استشهاد 17 مقاتلاً حسبما أصدر المركز الإعلامي لقوات الدفاع الشعبي. ويُعتبر هذا الحزب شريكاً في عملية استشهاد هؤلاء المقاتلين الذين تركوا عوائلهم وأحبائهم ولبوا نداء الواجب في الوقوف بوجه الفاشية التركية التي تسعى لإبادة الكرد وتدمير طبيعة كردستان. على جميع أبناء شعبنا في مختلف أجزاء الوطن والشتات وكذلك كافة الشعوب والقوى المناضلة من أجل الحرية والديمقراطية أن تُصعّد من نضالها وتزيد نشاطاتها وفعالياتها ضد هذه الأعمال الغير أخلاقية والغير إنسانية. كفاكم صمتاً ولترتفع الأصوات عالياً لتعانق السماء.