أبرز مستجدات يوم الأحد 2 تشرين الأول 2022

0
86

العزلة المفروضة على القائد المفكر عبد الله أو.جلان مستمرة رغم عدم مشروعيتها من الناحية القانونية والحقوقية. وهي تندرج في إطار خطط المؤامرات في منطقة الشرق الأوسط عموماً وكردستان على وجه الخصوص. العديد من الأحلاف العسكرية قامت في المنطقة. نأخذ حلف بغداد “السنتو” 1955 / 1979 الذي ضم (تركيا، العراق، إيران، باكستان، بالإضافة الى المملكة المتحدة البريطانية) نموذجاً فتشكيله تم برغبة وضغط بريطاني في سبيل الوقوف بوجه المد الشيوعي لكنه في حقيقة الأمر كان موجهاً ضد نضال وتطلعات الشعوب للحرية. هنا نستطيع أن نفهم حجم المؤامرة الدولية الكبير ضد القائد والدافع الرئيسي من وراءها الذي يكمن في استهداف قائد كرّس فكره ونضاله من أجل تحرر الشعوب وبالتالي قدرتها على إدارة نفسها بنفسها. لذا نرى هذه المؤامرة ما تزال مستمرة منذ 24 عاماً وتزداد عنفاً من خلال العزلة والتجريد المطبق بحق القائد الذي لم يتنازل عن حق الشعوب في الحرية والسلام.

انتفاضة شعوب إيران ضد الطغاة مستمرة وهي تسير بخطى متسارعة بقيادة المرأة الشابة التي انتفضت وخلعت العباءة المهترئة التي فُرضت عليها منذ 43 عاماً. كانت الشرارة من كردستان (روجهلات) واتسعت رقعة الاحتجاجات والانتفاضة لتشمل أكثر من 100 جامعة في مختلف أرجاء البلاد وبخاصة طهران العاصمة ومشهد وكرج وغيرها كما شهدت مناطق بلوشستان هجمات متفرقة على مراكز أمنية قتل على أثرها بعض عناصر الأمن كما تم قتل ضابطين كبيرين في الحرث الثوري هناك. لكن السلطات القمعية لنظام الملالي البغيض وبدلا من أن تلبي مطالب الشعب وتقوم بإصلاحات جذرية في بنية النظام، واجهت المحتجين والمنتفضين بالرصاص الحي مما أدى الى سقوط العشرات من الشهداء والمئات من الجرحى الى جانب الالاف من المعتقلين. يجب علينا كشعوب شمال وشرق سوريا أن نقف مع هذه الانتفاضة المباركة وأن نرفع صوتنا عالياً ونقول معاً وبصوت واحد Jin Jiyan Azadî (المرأة، الحياة الحرة) وهو الشعار الذي ينادي به المنتفضون.

بدأ العام الدراسي في مناطق الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا منذ حوالي الأسبوعين بشكل فعلي وتوافد مئات الالاف من التلاميذ والطلبة الى المدارس طلباً للعلم كلاً بلغته، فالكردي من حقه التعلم بلغته الأم التي حُرم منها على أيدي الأنظمة الحاكمة المستبدة. والعربي من حقه الاستمرار في التعلم بلغته اللأم وفق الحقيقة التي يعيشها وكذلك الأمر بالنسبة للسرياني والأرمني. هنا تكمن جمالية اللوحة الفسيفسائية في روج افا وشمال وشرق سوريا. حسب التصريحات الرسمية لهيئة التربية والتعليم هناك 4798 مدرسة يتواجد فيها 860,728 طالب وطالبة يقوم بتدريسهم وتعليمهم 42,178 معلم ومعلمة. النظام التدريسي في مناهج الإدارة الذاتية حديث ويعتمد على الفهم والادراك أكثر منه على الحفظ البصم كما كان يجري في نظام البعث الرسمي. كما أنه يحترم خصوصيات كل قومية وودين ومذهب وطائفة. ويتم تدريس التعاليم الدينية كما هي (الإسلام، المسيحية، الإزيدية) ولا يتهم إهانة أو تشويه أية تعاليم على الاطلاق.