أبرز مستجدات الأربعاء 17 آب 2022

0
89

كلما زادت دولة الاحتلال التركي من وتيرة هجماتها على مناطق شمال وشرق سوريا، كلما ازداد شعبناً اصراراً وعزيمةً على الاستمرار في المقاومة والتشبث بأرضه والدفاع عنها. ازدياد اعتداءات دولة الاحتلال التركي في الآونة الأخيرة وسقوط عدد كبير من الجرحى والشهداء، إنما هو دليل افلاس نظام الطاغية أردوغان وعدم حصوله على مبتغاه في تحقيق ولو شبه انتصار على قوات الدفاع المشروع في مناطق جنوب كردستان وكذلك عدم استطاعته الحصول على تنازلات من سجين ومعتقل الرأي المفكر والقائد عبد الله أوجلان. لذا نراه يتحول الى وحش مسعور يضرب بكل الاتجاهات، لا يهمه سقوط ضحايا فهو يلعب ورقته الأخيرة. بالتأكيد سوف يخسر في نهاية المطاف وسوف يتحول الى محكمة العدل الدولية ويُحاكم كمجرم حرب. هذه هي نهاية كل طاغية.

بالأمس شنت دولة الاحتلال التركي العديد من الهجمات على عدة مواقع ومدن وبلدات وقرى في شمال وشرق سوريا. هذه الهجمات تأتي كنوع من الانتقام لهزيمة ربيبتها دا.عش. هي استهدفت كوباني هذه المدينة التي بدأت من خلال مقاومتها الأسطورية بداية النهاية لدا.عش. لذلك رأينا كيف بالأمس كان القصف المدفعي على أحياء مدينة كوباني وسقوط العديد من الشهداء والجرحى معظمهم أطفال. إلى جانب كوباني كانت مناطق شيروا في عفرين تتعرض للقصف وكذلك مساء قامت دولة الاحتلال التركي وعبر مسيرة مسلحة بقصف مبنى بلدية قرية سنجق سعدون في ريف عامودا ولدى تجمع الأهالي في مكان القصف عادت وقصفت الأهالي مما أدي الى استشهاد خمسة أشخاص واصابة اخرين بجروح. لكن فليعلم العدو التركي أن الرد قادم وقواتنا لن تقف مكتوفة الأيدي وقبل الآن ذاقت هذا الأمر من خلال عمليات قواتنا التي قتلت 23 جندياً ودمّرت العديد من آليات العدو. لتبقى ثقة شعبنا بقواتنا قائمة وسننتصر في نهاية المطاف.

أكثر من مرة حذرت قوى الأمن الداخلي (الأسايش) بمختلف تشكيلاتها وكذلك قوات سوريا الديمقراطية عبر نداءات وبيانات ورسائل الى أبناء شعبنا العظيم بخصوص عدم التجمع في الأماكن التي تتعرض للقصف فهذا العدو جبان وغادر ويستهدف مثل هذه التجمعات ويتقصد إيقاع أكبر عدد من الضحايا. نحن في حالة حرب ربما ليست معلنة بشكل رسمي ولكننا نخوضها بشكل يومي في مواجهة إرهاب الدولة الذي تمارسه دولة الإرهاب، دولة الاحتلال التركي. لذا نُهيب بشعبنا أن يبتعد قدر الإمكان عن التجمعات وأن يلتزم بتعليمات القوى الأمنية حفاظاً وحرصاً على سلامتهم بالإضافة إلى عدم نشر أية معلومات أو صور إلا من خلال القنوات الرسمية.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here