ماذا علينا أن نفهم من خطاب بشار الأسد وموقفه خلال مقابلة أجراها تلفزيون روسيا اليوم ؟

0
195

ماذا علينا أن نفهم من خطاب بشار الأسد وموقفه خلال مقابلة أجراها تلفزيون روسيا اليوم ؟
أجرت قناة روسيا اليوم البارحة لقاء تلفزيوني مع بشار حافظ الاسد

تطرق بشار الأسد فيها الى عدة مواضيع منها دور سوريا في الحرب الأوكراني وما هية مكتسب سوريا عند إنتصار روسيا ضد الأوكرانيا كونها حليفةَ لها حسب أعتقادها هنا لايهمنا  ماذا سيكتسب حكومة بشار الأسد أو ستخسرها من الحرب الأوكرانية.
هنا مسألتنا قضية الأحتلال التركي والتهديدات بإحتلال جديد بحجة إنشاء المنطقة الآمنة ,  ماذا كان موقف بشار الأسد في تلك المقابلة تجاه الإدارة الذاتية ؟
عند مشاهدة المقابلة دون التدقيق في كل كلمة قالها  فستنجر الى الخطأ
ماهو هذا الخطأ ؟
عندما نلاحظ أقوال بشار الأسد نرى الآعيبه القذرة وإعطائه رسائل مشفرة لنظيره أردوغان
كيف هذا ؟

قال بشار الأسد بأن أذ “دخل الأحتلال التركي الاراضي السورية” فسنقاوم حسب الأحتياجات العسكرية فقط  في الأماكن التي نتواجد فيها  وليس كل الأماكن لان نحن لسنا موجودين في كل مكان ”
ماذا يقصد بالأماكن التي نتواجد فيها و الأماكن التي لا نتواجد فيها  ؟
يقصد الأماكن التي تحت سيطرتها مثل  إدلب وغيرها أن حصل أحتلال سيقاومون لكن يريد القول بشكل غير مباشر لأردوغان بان أن هجمت على مكانًُ ما في  شرق الفرات أو غربها يعني في الاماكن التي ليست تحت سيطرتنا فلن نتدخل ومن الجانب الثاني بشكل مباشر يقول (بعض الأطراف الغير شرعيين مثل العملاء للأمريكان يقصد (قسد) ) وهذا يدل على حقده على الكرد
بالمختصر بشار الأسد يريد القول بأن هو أيضاً ضد مسألة الكانتونات ونظام الإدارة الذاتية التي تشكل تهديداً لها ويجب التخلص منها بأسرع وقت ممكن
ومن ناحية أخرى في الآونة الاخيرة نرى أن النظام تحاول حشد قوات الجيش في الجبهات لكي تتظاهر بأن هي ستقاوم أي أحتلال فهذا الشئ مجرد خطة من نظام السوري فقط يحاولون حشد قواتهم في مناطقنا بإستخدام التهديدات التركية زريعةً

وكلنا على علم كلما أزداد وجود النظام السوري في مناطقنا ازداد معه الخطر على شعبنا وقل الأمان لإن وجود النظام يشكل مخاطر إستخباراتية وإجتماعية وأخلاقية حتى لأن أول من يروج للمخدرات والدعارة هي النظام السوري وهذا بالدليل والأثباتات التي قد تم الحصول عليها في وقت سابق من قبل قوات الأمن الداخلي في مناطق شمال وشرق سوريا ,

إذ كان لدى بشار الأسد أو حكومة دمشق نية الدفاع عن سوريا ضد الاحتلال فعليهم ب
أولاً :بدل حشد القوات البرية  في مناطق الإدارة الذاتية  تزويد مناطق التي تحت التهديد بالمضادات للطيران ومشاركة قوات سورية الديمقراطية  بالحرب ضد الطيران التركي وهذا سيغير معادلة الحرب أن حصل
ثانياً :مادام بشار الأسد يتكلم عن المقاومة الشعبية فيجب السماح   للشعب السوري بكردها وعربها القيام بالمظاهرات والتنديدات للهجمات التركي واختراقها لأراضي سوريا في اللأذقية ودمشق وكل مدن سوريا مثل مناطق الإدارة الذاتية
قوات سوريا الديمقراطية لديها قوة بشرية وخبرة قتالية اكتسبتها في معارك ضد التنظيم الأرهابي و جيش الاحتلال التركي منذ 2013 حتى الآن ولديها الآلاف من قطع الاسلحة المتوسطة والبسيطة مثل BKC ,RPG ,KONKURS ,KURNET,MILAN, ومثلها وليست بحاجة الى الاسلحة البسيطة أو القوات البرية ولديها عتاد للدبابات أيضا لكن قوات سوريا الديمقراطية بحاجة الى مضاد جوي لصد الطائرات التركية الحربية والمسيرة .
وغير هذا كلها خدااع و مناورات .
الكاتب : يلماذ بيرو