مقاتلان في قوات الدفاع الشعبي: سلاحنا هوايماننا بالنموذج الذي طرحه القائد اوجلان

0
166
ANF Images

صرح المقاتل روجهلات قهرمان أن سلاحهم الأعظم هو نموذج القائد عبد الله أوجلان، وقال “قد لا يكون لدينا أسلحة كبيرة، لكن إيماننا وإرادتنا عظيمتان لدرجة يمكننا القتال في مواجهة العدو وتحقيق النصر”.
تحدث كل من المقاتل في قوات الدفاع الشعبي في منطقة برادوست، دوزكر زاغروس وروجهات قهرمان إلى وكالة فرات للأنباء حول المقاومة الأسطورية لقوات الكريلا.

وذكر المقاتل دوزكر زارغوس في بداية حديثه، إن الهجمات الاحتلالية التي تشنها دولة الاحتلال التركي على مناطق الدفاع المشروع هي حرب الوجود-عدم الوجود، وقال: “لكي يتمكنوا من مواصلة سلطتهم ووجودهم فأنهم يريدون القضاء على حركة التحرر الكردستانية، كما أن دولة الاحتلال التركي تريد تطبيق حدود الميثاق الملي، وترى حركة التحرر الكردستانية ونموذج القائد عبد الله أوجلان أكبر عقبة أمام تحقيق هذا الهدف”.

وسلط المقاتل زاغروس الضوء حول اهتمام شعوب الشرق الأوسط بنموذج القائد أوجلان، وأكد أن مشروع نموذج القائد قد تحقق في روج آفا، وقال: “هذا النظام يشكل تهديداً لدولة الاحتلال التركي الفاشية والقوى المهيمنة، ومن مخاوفهم أيضاً هي حرية المرأة”.

وأشار زاغروس إلى أنه من العار استخدام دولة الاحتلال التركي، الحزب الديمقراطي الكردستاني في تحقيق أهدافه الاحتلالية، وتابع قائلاً: “لا تقلقوا على دولة الاحتلال التركي، عليكم العودة من هذا الطريق الخطير، وتخلوا عن موقفكم الخاطئ هذا”.

وأشار زاغروس إلى أن كل من يعتبر نفسه وطنياً يقول بأنه يحب وطنه ويدعم أحزابه، سيكون متعاطفاً مع حزب العمال الكردستاني، متعاطف مع القائد عبد الله أوجلان، وعليه أن يقوم بمسؤوليته وواجبه الوطني.

إحباط إرادة العدو

كما وذكر المقاتل روجهات قهرمان، أن هناك هجمات مكثفة لدولة الاحتلال التركي ضد الشعب الكردي، القائد عبد الله أوجلان، وحركة التحرر الكردستانية، وقال: أن ” السلاح الأكبر والأعظم الذي يقاتل به مقاتلو الكريلا ضد العدو هو نموذج القائد أوجلان، قد لا نمتلك سلاحاً كبيراً، لكن إيماننا وإرادتنا قوياتان للغاية، لدرجة يمكننا المحاربة ضد العدو وتكونولوجيته المتطورة وتحقيق الانتصار، إذا لم يكن المرء متحلياً بالإيمان القوي والمعمق نحو الحرية، فلا يمكنه محاربة هذه التقنيات المتطورة، انكسرت إرادة العدو وانهارت نفسيته أمام حرب رفاقنا الكريلا، على كل شبيبة الكردية الانضمام إلى هذه المقاومة”.