نظمت المرأه الشابة مسيرة حاشِدة في ناحية أحداث التابعة لمقاطعة الشهباء

0
188

تحت شعار “بأنتقام المرأه الشابة سوف نقضي على المؤامرة الدولية و سنحرر القائد عبدالله أوجلان” نظمت المرأه الشابة مسيرة حاشِدة في ناحية أحداث التابعة لمقاطعة الشهباء .

بمناسبة ذكرى الثالث والعشرون للمؤامرة الدولية التي طال على القائد عبدالله أوجلان بأيدي الأنظمة المهيمنة في العالم بدايةً الدولة التركية ثم جميع دول الناتو ،الشبيبة حُشِدوا وأستنكروا تلك اليوم الأسود على جميع الشعب الكردي و الشعوب الأخرى،الشبيبة أثبتوا  بموقفهم المقاوم للهيمنة الرأسمالية والدولة التركية بأن لا أحد يستطيع أن يُظلم يومنا و نحن سنكون في الساحات وسنناضل ضد الأحتلال التركي والدول المشاركة بالمؤامرة , حتى نحقق حرية القائد ،بعد ذلك بأسم المرأه الشابة تم قراءة البيان من قبل أفين عفرين و أوضح في البيان أن كان هدف المتأمرين أن يُفشلوا مشروع حركة تحرر الكردستاني و يسلبوا الإرادة التي ذرعها القائد داخل روح الشعوب والشبيبة ولأنهم لم يستطيعوا تحقيق أهدافهم بتلك المؤامرة وأفشلت مخططاتِهم القذِرة ضد الشعب الكردي فلجؤوا إلى جبال كردستان ,وأستُخدِموا كافة أساليب الحرب ضد قوات كريلا ولكنهم فشلوا مجدداً أمام الإرادة والمقاومة القوية التي أبداها كريلا ضد الجيش التركي ،ونحن كالنساء الشابات المناضلات سنكون مع القائد حتى تحقيق حرية القائد الجسدية وسندعم “حملة حان وقت تحقيق حرية القائد( أبو )“نحن كالمرأه الشابة سنكون كالرصاصةً داخل قلب العدو.
وفي نهاية المسيرة دعت حركة المرأه الشابة جميع نساء التي تتكون من جميع القوميات في شمال وشرق سوريا وفي العالم أن ينتفضوا ضد الظلم والإحتلال .